Hot Line

اهم النصائح للحفاظ على الصحة الجسدية العامة والاستمتاع بصحة جيدة

ربما تنشغل الكثير من النساء بكيفية الحفاظ على صحتهن والحصول على اسلوب حياة صحي مما تنعكس آثاره على جمالهن وتمتعهن ببشرة نضرة وتقليل تقدم العمر وغيرها، لكن مع ذلك قد يمارسن اسلوب حياة مخالف تمامًا لتلك التوقعات. يمكنك الآن البدء في الاستثمار في صحتكِ من خلال اتباع نصائح بسيطة للاستمتاع بصحة أفضل طوال العمر:


- التقليل من الإجهاد على قدر المستطاع:

ربما يكون لديكِ سيدتي الكثير من الأشغال على قائمتك لكنها في الوقت ذاته تزيد من الضغوط والإجهاد والذي يكون له عواقب وخيمة على صحتك تبدأ من مشاكل العقم إلى مخاطر أعلى كأمراض القلب. يجب عليكِ سيدتي أن تجدي طريقة للراحة والحد من الإجهاد.

                  

- التوقف عن إتباع نظام غذائي بين فترة وأخرى:

قد تكون تلك مفاجأة للكثير من النساء، لكن اتباعك لنظام غذائي محدد خاصة الروتين القاسي الذي قد تتمسكين به باعتباره طريق لصحة أفضل. لكن الأكل الصحي لا يعني بالضرورة التخلي عن قطعة الكيك أو الشيكولاته أو غيرها من المحببات التي قد ترينها مضرة لنظامك الغذائي حيث يمكنك الحصول على مزيج من البروتينات الخالية من الدهون مع بعض الألياف والكربوهيدرات. المفتاح هو الاعتدال.


- الكالسيوم مهم ولكن: 

النساء تحتاج لمعدلات كافية من الكالسيوم خاصة مع عملية الحمل والولادة وتربية الأطفال وأن نسبة كبيرة تعاني من هشاشة العظام لذلك عليكِ الاهتمام بضبط نسب الكالسيوم خاصة القليلة منها ونسب فيتمامين (D) أيضا، لكن الكثير من الكالسيوم الممتص قد يزيد من خطر الإصابة بحصى الكلى وأمراض القلب لذلك اجعلي النسب الطبيعية هي ميزانك دون الحاجة لاستهلاك كميات كبيرة فوق المعدل المعتاد كما يجب متابعة النسبة بعمل التحاليل اللازمة بين الحين والآخر. يمكن للنساء تحت سن الخمسين استهلاك حوالي 1000 ملليغرام يوميًا بينما فوق الخمسين يمكن أن تحصل على 1200 ملليغرام يوميًا. الكالسيوم تجدينه في أطعمة الحليب والسلمون واللوز وغيرها.


- التمارين الرياضية أساسية:

تحتاج النساء إلى ممارسة بع التمارين الرياضية بداية من تلك الخفيفة إلى الثقيلة منها حيث يمكنك ممارسة بعض تمارين الأيروبكس أو الجري والمشي وحتى رفع بعض الأثقال في الجيم. يمكنك المداومة على ممارسة التمارين الرياضية ما بين 3 إلى 5 مرات اسبوعيًا. الرياضة تفيد النساء في تقوية القلب وحمايته من الأمراض والوقاية من هشاشة العظام والسكري والسرطان إلى جانب تدعيمها للصحة النفسية.


- تحديد النسل:

يمكننا الجزم أن جميع النساء يحببن الأطفال لكن يجب أن يكون الأمر مخططًا بشكل جيد بحيث لا تكثري من عملية الانجاب مع المسير على خطة لتحديد النسل بما لا يضر بصحتك أو مستزاكِ الاجتماعي نتيجة كثرة الابناء. تشير الدراسات إلى أن تحديد النسل يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم والمبيض ويعمل على تنظيم الدورة الشهرية ويقي من هشاشة العظام.


- عمل الفحوصات الطبية والمتابعة مع الطبيب بشكل دوري:

النصيحة العامة لكل انسان أن يتابع بشكل دوري بين الفترة والأخرى مع الطبيب للاطمئنان على الصحة العامة، لكن الأمر يبدو أكثر أهمية لدى النساء حيث أن اجراء اختبار عنق الرحم كل 3 سنوات ضرورة ملحة للتأكد من عدم الإصابة بسرطان الرحم إذا كنتِ تبلغين 21 عامًا أو أكبر كما يجب إجراء اختبارات عامة مثل قياس نسبة فيتامين (D) والكالسيوم واختبار الدم وغيرها كل 6 أشهر على الأقل للتأكد من تمتعك بصحة عامة جيدة إلى جانب ضرورة اجراء اختبار فيروس نقص المناعة مرة واحدة على الأقل في العمر وغيرها من الفحوصات والتحاليل الضرورية التي من الممكن أن تستشيري طبيبك الخاص حولها.


- الاهتمام بصحتك الجنسية:

الجنس من الأمور الهامة في حياة كل شخص حيث يخلص الفرد من التوتر ويمنحه صحة بدنية ونفسية ممتازة في الإطار الشرعي. إذا كنتِ متزوجة فإن استمتاعك بممارسة العلاقة الزوجية يقلل من الإجهاد ويقلل خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة لكن حين تلاحظين أي أعراض كالامتناع عن الإشباع الجنسي أو جفاف منطقة المهبل أو الألم يجب عليكِ استشارة الطبيب فورًا.


- الحصول على قدر كاف من النوم:

احتياجات النوم تختلف من شخص إلى آخر، لكن يمكنك أن تحكم على عدم حصولك على القدر الكافي من النوم من خلال بعض العلامات مثل المعاناة للخروج من السرير أو التعب بسهولة وصعوبة التركيز. عدم حصولكِ على القدر المناسب من النوم يعرضك للإصابة بأمراض القلب والمشاكل النفسية.


- المحافظة على الوزن المثالي:

اتباعكِ لنظام غذائي صحي مع الابتعاد عن استهلاك كميات كبيرة من السكر، يساعدان في حصولك على الوزن المثالي والصحي، فاتباعك لنظام غذائي صحي يجنبك مشاكل زيادة الوزن. حاولِ تجنب المشروبات الغازية والسكريات والدهوة المشبعة غير الصحية. الحصول على الوزن المثالي والبعد عن السمنة يقلل من أمراض القلب والسكري والسرطان.


- البعد عن القلق والتوتر:

النساء عامة يصابون بالقلق والتوتر أكثر من الرجال، ويعتبر القلق هو العدو الأول للاستمتاع بالصحة الجدية. حاولِ البعد عن التوتر وتقليل الضغوطات قدر الإمكان خاصة أنه لا يمكنك تجنبها تمامًا. يمكنك العثور على طرق ترينها مناسبة وفعالة لتخفيف التأثير السلبي للمشكلات والاستفزازات مثل التنفس العميق والتأمل وممارسة اليوغا والرياضة والحصول على مساج وغيرها.


- تجنب الأفعال السلبية التي تضر بصحتكِ:

يمارس الكثير من النساء العديد من الأفعال والأنشطة السلبية الضارة وقد تكونين واحدة منهن والتي تنعكس آثارها على صحتكِ وتؤدي على المدى القصير أو الطويل إلى مشكلات متفاقمة مثل التدخين والإفراط في شرب الكافيين أو شرب الكحوليات والأكل غير الصحي وغيرها الكثير على قائمة الأنشطة المضرة. يبعد أن تعدِ قائمة بتلك السلبيات والابتعاد عنها فورًا.


- جعل حياتكِ إيجابية:

من الأمور المفيدة للصحة النفسية للمرأة والتي تنعكس على صحتها الجسدية هو تنمية الثقة بالنفس والشعور بالحب والعاطفة وجعل اسلوب حياتك ايجابي بشكل كبير من خلال توثيق علاقاتك الاجتماعية مع البعد عن العلاقات السلبية منها والأهم هو بناءؤ وتوثيق العلاقة بينك وبين ذاتك كما أن مساعدة الآخرين يمكنك من الشعور بتحقيق الذات.


المصادر:

https://wb.md/2GgUVNb

https://cle.clinic/2OblrwG

https://wb.md/2Fff87r

https://cnn.it/2TTBEfw



    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store