Hot Line

ما بين النوم الحالم والنوم غير الحالم إليك نصائح للتغلب على الجاثوم

تحدث نوبات الجاثوم أو شلل النوم لكل 4 من 10 أشخاص كما أنها يمكن أن تحدث للرجال والنساء في جميع الأعمار.

 يتلخص الأمر كله في أنه أثناء مرحلة النوم يمر الإنسان بمرحلتين مختلفتين؛ مرحلة النوم الحالم، ومرحلة النوم غيرالحالم فتسترخي جميع عضلات جسم الإنسان ماعدا عضلة الحجاب الحاجز ليتمكن من التنفس، وعضلات العين الخارجية.

وإذا صادف واستيقظ الإنسان قبل الإنتهاء من مرحلة النوم الحالم تحدث ظاهرة الجاثوم ليجد نفسه فاقد القدرة تمامًا على تحريك أطرافه وعضلات جسمه بالكامل وقد يصاب بهلاوس سمعية وبصرية ونوبات اختناق وقد يتطور الأمر أحيانًا لخوف وهلع وتخيل أشخاص غير متواجدين في الغرفة. 

ويتسبب في هذه الظاهره عدة عوامل منها:

-اضطراب مواعيد النوم من يوم للآخر. 

-عدم الإستمتاع بالقسط الكافي من النوم والذي يختلف من شخص لآخر حسب طبيعة جسمه.

-التعرض يوميًا لكم كبير من الضغوطات النفسية والجسدية. 

-تناول بعض الأدوية التي تتسبب أعراضها الجانبية في حدوث هذا الإضطراب.

الأمر بسيط ولا حاجه على الإطلاق للقلق أو الإضطراب حتى لاتزيد نوبات الهلع هذه أو يتضاعف الأمر إذا استمرت معك هذه الظاهرة، والتي قد تحدث قبل الإستغراق في النوم أو عند الإستيقاظ.
 
 

وإليك بعض النصائح البسيطة للتغلب على الجاثوم:

  1. حاول تحريك أحد أطرافك ببطء مثل البدء بأصابع يدك أوتحريك لسانك تدريجيًا.
  2. لا تحرم جسمك من التمتع بقدر كافي من الراحة.
  3. ابتعد قدر الإمكان عن مسببات الضغوطات النفسية والجسدية طوال اليوم. 
  4. احرص على اختيار الطريقة الأمثل والأكثر راحة لك قبل النوم ويفضل النوم على الجانب الأيمن
  5. لا تفرط في استخدام الأدوية المنومة والمهدئات.
  6. قم بزيارة الطبيب إن تكررت هذه الحاله وهو بدوره سيصف لك علاجًا مناسبًا ربما يكون الإكتئاب هو السبب.
  7. تجنب التغيرات المفاجئة في البيئة المحيطة بالشخص، سواء بالمكان أو الأشخاص، أي النوم في مكان معتاد.




المصادر 

https://goo.gl/pazNvU 

https://goo.gl/71wKs7 

    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store