Hot Line

حقن الميزوثيرابي كعلاج لتساقط الشعر

انتشرت منتجات علاج تساقط الشعر مؤخرًا وانتشرت معها تقنيات حديثة، منها ما انتشر لأغراض تجارية فقط ومنها ما له ثمار حقيقية وأثبت فاعليته في علاج تساقط الشعر. 

تقنية الميزوثيربي في علاج تساقط الشعر من أكثر التقنيات التي أثبتت فاعلية في الآونة الأخيرة، والتي لم تنتشر لأغراض تجميلية فقط، لكنها انتشرت كحل فعال لبعض الأمراض التي تتسبب في تآكل مساحات الشعر من الرأس مثل الثعلبة عند الرجال. 

لا تصنف تقنية الميزوثيربي من العمليات الجراحية، وفيها يتم تخدير مكان الحقن تخديرًا موضعيًا أو حتى بطرق أخرى مثل التخدير بالثلج، وبعدها يبدأ الطبيب بحقن أماكن معينة في الرأس، وهي الأماكن التي لا تكون البصيلة قد ماتت بها نهائيًا، بل ضعفت او اختفت بسبب عوامل ما أو امراض معينة، حيث تثمر تقنية الميزوثيربي في حالات التساقط أو ضعف نمو الشعر، ولم يتم اثبات أي حالات علاج الصلع الكامل بالميزوثيربي حتى الآن. 


الفرق بين حقن الميزوثيربي وحقن البلازما:

بالرغم من أن الطريقتين تستخدمان حقن فروة الرأس مباشرةً، إلا أن الاختلاف الأساسي يكمن في تركيب كلًا منها، فحقن البلازما الدموية تتشكل بالكامل من بلازما مستخلصة من دم المريض نفسه ولا تحتوي أي مواد خارجية سواءً طبيعية أو كيميائية، بينما حقن الميزوثيربي تتكون من فيتامينات وأنزيمات وأدوية ومستخلصات نباتية تحفظ من ظهور الشعر الجديد في المنطقة المحقونة. قد تطول أو تقصر مدة حقن الميزوثيربي حسب رغبة وحاجة كل جسم واختلاف كل حالة عن الآخرى، لكنها تتوسط في 6 أشهر.


مميزات حقن الميزوثيربي:

من مميزات حقن الميزوثيرابي للشعر أنها لا تحتاج إلى تخدير كامل ولا إلى غرفة عمليات مجهزة، وتتميز كذلك بأنه يتم استخدام المواد التي يحتاجها الشعر فقط حسب تقييم الطبيب للحالة، ويتم توجيه العلاج للمنطقة المتضررة دون غيرها، ويُمكن للمريض العودة إلى حياته الطبيعية بعد إجرائها على الفور، وتظهر النتائج الأولية بعد فترة تتراوح بين أسبوعين وشهر، بينما تحتاج النتائج الدائمة إلى ما بين 3 و6 أشهر للظهور.

لا يوجد ما يضمن تمامًا أن الشعر سوف يتفاعل مع حقن الميزوثيرابي للشعر بالطريقة المرجوة، لكن في 90% إلى 92% من الحالات يستفيد الشعر من الحقن ويعود للنمو ويتوقف عن التساقط، في حالة نجاح العلاج الميزوثيرابي يتم إخضاع المريض لجلسة كل 6 أشهر أو سنة للحفاظ على النتائج المتحققة.


عيوب ومخاطر حقن الميزوثيربي: 

رغم أن تقنية حقن الميزوثيربي منتشرة جدًا ونتائجها رائعة، إلا أنها احيانًا قد لا تؤدي إلى نتائج لبعض الحالات ونسبة نجاحها ليست مئة  بالمئة كما يتوقع المريض أو يزعم بعض الذين يتاجرون بالطب. ويجب التوعية بأنه قد تحدث بعض المضاعفات بعد حقن الميزوثيربي قد تتمثل في: 

- الشعور ببعض الحرقان الخفيف مكان الحقن.

- الإحمرار والتورم البسيط فى الأماكن التى تم حقنها ولكن يزول بعد أيام قليلة، وهذا يعتمد على درجة حالة المريض ونوعية العلاج.

- ظهور بعض الكدمات فى الجلد أو تكوين كتل متورمة تحت الجلد.

- قد تظهر بعض من أنواع الحساسية التى تحدث بسبب بعض المركبات العلاجية.

- يمكن أن يحدث بعض التهيجات والتشنجات فى الجلد.


هذا بالإضافة إلى أن حقن الميزوثيربي تستخدم لأمراض وحالات معينة وليست مناسبة لجميع، ومن هذه الحالات:

  • تساقطالشعر الخفيف بسبب سوء التغذية أو نقص الفيتامينات.
  • مشاكل الشعر التي ترجع لأسباب هرمونية مثل اختلال عمل الغدة الدرقية.
  • مشاكل الشعر التي لها علاقة بضعف الدورة الدموية في فروة الرأس.
  • تقصف الشعر ورقته وجفافه المستمر.
  • ضعف بصيلات الشعر وسهولة انتزاعه مع التسريح.
  • علاج مرض الثعلبة المسبب لسقوط الشعر.
  • علاج قشرة فروة الرأس.
  • إبطاء تقدم الصلع وانتشاره.


وفي النهاية، كما ننصح دائمًا، لا تلجأ لاجراء أي عمليات أو الخضوع لأيًا من هذه التقنيات على نفسك قبل أن تستشير طبيبك الخاص والتأكد من ان هذه التجربة مناسبة وملائمة لحالاتك ولن تتعارض مع أي دواء تتناوله او أي برنامج علاج تخضع له، وننصح بالأخص المراة الحامل وكبار السن. 


المصادر: 

https://bit.ly/2uVx0Tz
 
https://bit.ly/2VXNmGD
 
https://bit.ly/3avwOd0
 
https://bit.ly/2wrhP4Z
 
https://bit.ly/2Imtftr
 
https://bit.ly/2vFRH6q 

    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store