Hot Line

10 نصائح للتعايش مع سيولة الدم (الهيموفيليا)


سيولة الدم من الحالات المرضية التي تصيب الإنسان نتيجة لعدم قدرة الجسم على القيام بعملية التخثر أو تجلط الدم، وغالبًا ما يكون السبب وراء سيولة الدم هو بعض العوامل الوراثية. جدير بالذكر أن الذكور أكثر عرضة للإصابة بها مقارنة بالنساء.

يعرف مرض سيولة الدم بالهيموفيليا "Hemophilia" هو الاسم الذي يطلق على أي مرض يخص الدم يتسبب في خلل في السيطرة على حدوث عملية تجلط الدم بشكل متزن، وغالبًا ما تختلف الأسباب الرئيسية لحدوث سيولة الدم، كما تختلف الأعراض من شخص للآخر. 

بشكل عام، عندما تجرح نفسك، هناك مادة في الدم تتفاعل مع الصفائح الدموية من أجل جعل الدم أكثر لزوجة، وذلك بهدف منع النزيف. لكن الأشخاص المصابون بسيولة الدم لا يملكون كمية كافية من المادة التي تسبب تميّع الدم، مما يعني أنهم يعانون من مشكلة النزيف لفترة أطول من غيرهم.


ولسيولة الدم أنواع مختلفة منها: 

- سيولة الدم (أ): يعد هذا النوع الأكثر شيوعًا والذي يرجع إلى نقص في عنصر التجلط رقم 8. يصيب هذا النوع يصيب 1 من كل 5000 طفل.

- سيولة الدم (ب): المعروفة أيضا باسم مرض عيد الميلاد، يحدث بسبب نقص في عنصر التجلط رقم 9. يصيب هذا النوع 1 من كل 30000 طفل.

- سيولة الدم (ج): تنشأ عن نقص في عنصر التجلط رقم 11، وهو أقل الأنواع من حيث الإنتشار.

- سيولة الدم المكتسبة: وهي حالة منفصلة وغير موروثة، وأكثر ندرة من سيولة الدم الموروثة، وتحدث لأسباب مرتبطة بالمناعة الذاتية بعيدًا عن أي أسباب وراثية.


وهناك أسباب متعددة تؤدي لسيولة الدم وغالبًا ماتتلخص في التالي:

  1. نقص في الصفائح الدموية، المسئولة عن السيطرة على النزيف سواء كان من الأوردة أو الشرايين.
  2. غالباً ما يكون احتمالية الإصابة بمرض سيولة الدم متوقف على العوامل الوراثية نتيحة لوجود شخص ما من العائلة مصاب بالمرض.
  3. طفرات جينية تحدث لدى الجنين أثناء تكوينه، خاصة بعناصر التجلط في الدم، وغير معروف أسباب حدوثها.


تختلف أعراض سيولة الدم في شدتها من شخص لآخر، لكن الصفة المميزة المشتركة دائمًا هي صعوبة توقف نزيف الدم، أيًا كان مكان النزيف. أما باقي الأعراض فيمكن أن تكون: 

دم في البول.

- ألم في الأطراف.

- ضعف عام في الجسم.

- هبوط حاد في الدورة الدموية.

- نزيف الأنف المفاجئ والمتكرر.

كدمات كبيرة وتجمع الدم تحت الجلد. 

- نزيف شديد بعد التعرض لأي جرح.

- ألم في البطن، وهذا يدل على وجود نزيف داخلي في الجسم.

نزيف لفترة طويلة بعد وقوع حادثة خاصة إذا كانت الإصابة في الرأس.

نزيف لوقت طويل بعد جرح بسبب أداة حادة أو خلع ضرس أو إجراء جراحة.

الأشخاص المصابون قد يحدث معهم نزيف داخل الجسم أو خارجه، لكن معظم النزيف يكون داخليا. 

عند الأطفال العلامات الأولى لمرض سيولة الدم هي نزيف حاد في الفم من اللثة أو اللسان أو كدمات شديدة الوضوح.


لا يمكننا الجزم بأن هناك علاج نهائي لسيولة الدم، حيث تختلف درجة سيولة الدم من شخص للآخر وبعضها قد يكون له طرق علاج خاصة (حسب تشخيص الطبيب لحالتك)، والبعض يكون صعب علاجه نهائيًا.  لكن هناك طرق بسيطة للتعايش والتقليل من أعراض تكرار النزيف وتتلخص في التالي: 

  1. ينصح بالحفاظ على الوزن الصحي حتى لا يكون الشخص عرضة للنزيف.
  2. ممارسة الرياضة بحذر واختيار الأنشطة التي لا تضغط على المفاصل.
  3. رفع الطرف المصاب، إذا أمكن ذلك.
  4. تجنب تناول الأدوية المسكنة للآلام بكثرة مثل (الأسبرين)، حيث قد يؤثر بعضها في قدرة الدم على التجلط.
  5. المحافظة على سلامة وصحة الفم والأسنان لمنع حدوث النزيف المفرط نتيجة خلع الأسنان.
  6. وضع أكياس الثلج على المنطقة المصابة لتقليل التورم.
  7. لف الضمادات حول المنطقة المصابة لتخفيف التورم بشكل أكبر.
  8. التأكد من استشارة الطبيب قبل الخضوع لأي عملية جراحية، وذلك لاتخاذ الاحتياطات اللازمة.
  9. إن كان طفلك مصاب بسيولة الدم عليك إخبار المعلمين بالمدرسة للأخذ في الاعتبار والحرص على عدم مشاركته في الرياضات أو الألعاب العنيفة حفاظًا على سلامته. 
  10. الحرص على الاستشارة الطبية الوراثية للوقاية من ولادة طفل مصاب به.
      وجدير بالذكر أن ليس كل الأمهات الحاملات لمرض سيولة الدم ينقلن المرض لأطفالهن، قد يحدث هذا بنسبة 50% فقط. 

وأخيرًا، وكما ننصحك دائمًا، عليك استشارة الطبيب في حالة تضاعف هذه الأعراض أو تكرارها بشكل ملحوظ، وحسب تشخيص الطبيب لحالتك سيصف لك العلاج المناسب أو الطرق الوقائية التي تتماشى مع حالتك. وتذكر دائمًا أن تسأل طبيب ولا تسأل مجرب. 


المصادر:
https://bit.ly/2kjbUJG
 
https://bit.ly/2Et0maD
 
https://bit.ly/2kiF1Nc
 
https://bit.ly/2lR5Zf0
 
https://bit.ly/2lR656m
 
https://bit.ly/2mfnh5Z
 
https://bit.ly/2mfnc2b 

    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store