Hot Line

اهم نصائح للطفل فى دخول المدارس وتساعد الطفل على التركيز في المذاكرة

لا يخلو أي بيت من تجهيزات العودة للمدارس، وبحلول شهر سبتمبر تبدأ مرحلة التجهيزات وشراء متطلبات كل مدرسة وتزويد الطفل بكل الأدوات والمستلزمات الدراسية اللازمة، والتي يماثلها في الأهمية التجهيزات المعنوية والنفسية وتهيئة طفلك تهيئة سليمة لعودة سهلة للمدرسة بعد أجازة صيفية طالت لمدة شهور. 

ولهذا فكرنا في أن نذكرك عزيزي القارىء ببعض النقاط المهمة التي قد تغفل عنها وقت انشغالك بشراء متطلبات الدراسة، فسلامة الطفل جسديًا ونفسيًا لابد أن تكون أولويتك الأهم. ولهذا ننصح كلًا من الأب والأم بمراعاة بعض النصائح التالية: 

1- الفحوصات الطبية وسيلة وقاية فعالة 

قبل الإنشغال في العام الدراسي، يجب أن تذهب بطفلك لإجراء بعض الفحوصات الطبية البسيطة والحصول على التطعيمات اللازمة للتأكد من سلامة عينيه وسير عملية النمو بشكل طبيعي وعدم وجود أي مشاكل في التنفس أو أي نوع من الحساسية لتأخذ كامل احتياطاتك. 

2- تحدث مع طفلك

لغة الحوار البناءة والهادفة مع طفلك دائمًا تأتي في مقدمة الخطوات التي يجب اتباعها قبل الإقبال على أي مرحلة أو كوسيلة لتخطي أي صعوبات. فعليك التحدث مع طفلك وتهيئته نفسيًا بأن فترة الأجازة كانت فاصل قبل استكمال رحلة الدراسة والتعلم، وتزويده بمعلومات تناسب سنه عن أهمية تلقي العلم والذهاب للمدرسة، وماذا لو لم تكن هناك مدرسة وكم المعلومات التي ستفوتنا. 

3- اصطحب طفلك للمدرسة قبل بدء الدراسة 

سيكون من اللطيف تهيئة طفلك نفسيًا باصطحابه للمدرسة ليتعرف الطفل على فصله وأماكن الحمامات وأماكن تناول الوجبات الغذائية ويستعد نفسيًا حتى لا يشعر بأي عدم اتزان في بداية أول يوم دراسي. 

4- تحدث مع المعلمين 

يجب أن تتحدث مع معلمين الفصل الدراسي الخاص بطفلك ومناقشة بعض التفاصيل معهم للتأكد من تطبيق شروط الصحة والأمان وتخبرهم إن كان طفلك يعاني من أنواع حساسية معينة أو أمراض خاصة ليكون لديهم خلفية عن طريقة التعامل معه وما إن كان مؤهل لممارسة كافة الأنشطة المدرسية.

5- لا مزيد من السهر ليلًا 

بالتأكيد هناك فرق كبير بين مواعيد النوم في الأجازة الصيفية ومواعيد النوم في المدارس، ولكي لا يصعب على طفلك الاستيقاظ وبدء أول يوم دراسة يجب الحرص على البدء في تنظيم مواعيد نومه تدريجيًا قبل بدء الدراسة بأسبوعين على الأقل حتى لا يحدث خلل في ساعته البيولوجية مما قد يؤثر على تركيزه ومزاجه طوال اليوم. 

6- غسل اليدين قبل وبعد الأكل 

عوّد طفلك دائمًا على ثقافة غسل اليدين قبل وبعد الأكل لتحميه من أغلب البكتيريا والجراثيم التي قد تكون موجودة بكثرة في محيط الفصل حتى لا يصاب بأي عدوى بعد لمسه لأيًا من أغراض زملاؤه ولتحميه من أي حالات تسمم أثناء الأكل. يمكنك تعويد الطفل على أغنية معينة مثلًا أثناء غسله ليديه ليكون الأمر أكثر متعة وسهل التذكر. 

7- التغذية السليمة 

طفلك سيقضي أغلب يومه خارج المنزل وعليك أن تراعي ذلك وتحضر له كل يوم وجبة غذائية متكاملة بها العناصر التي يحتاجها جسمه في مرحلة النمو وتخبر طفلك بشكل دائم بالإبتعاد عن الأطعمة المحفوظة التي قد تباع في محيط مدرسته، قد تحتاجين لبعض الحيل البسيطة لتشجيع طفلك على تناول الطعام المنزلي وعدم الإنبهار بالأطعمة الخارجية. 

8- تسخير التكنولوجيا لأغراض الدراسة 

نظرًا للعصر التكنولوجي الذي نعيشه، ولأن الأمر أصبح من الصعب السيطرة عليه  كما كان يحدث قديمًا، حيث أصبحت التكنولوجيا الآن جزء لا يتجزء من العملية التعليمية. لذا يجب أن يحاول الأهل الإستعانة بالتكنولوجيا لتساعد الطفل بدلًا من عزله عنها، حيث يمكن للأهل البحث عن تطبيقات موبايل مفيدة تناسب سنه أو فيديوهات ناطقة ليردد معها وتزيد من عنصر المتعة أثناء الدراسة.

9- حقائب الظهر 

عليك أن تبحث دائمًا عن حقيبة ظهر صحية، عريضة ومبطنة من الظهر، حتى لا تتسبب في أي مشاكل في العمود الفقري لطفلك، فالدراسة تستمر لشهور طويلة يوميًا وقد تؤدي حقيبة الظهر للعديد من مشاكل في الكتف والعمود الفقري إن كانت غير مناسبة لسن وطول طفلك أو كان الطفل نفسه معتاد على حملها بشكل غير صحيح. 

10- ساعد طفلك دون أن تفرض شخصيتك 

طفلك في مراحل حياته الأولى سيحتاج لمساعدتك الدائمة في القيام بالواجبات المنزلية والتعامل مع أغلب المشكلات التي قد يمر بها في المدرسة يوميًا مثل التنمر والخوف والقلق أو الفشل في بعض المواد الدراسية لعدم استيعابه لبعض النقاط الأساسية. ساعد طفلك بشكل ذكي يجعله قادر على النجاح في انهاء واجبه المنزلي أو تخطي مشكلة ما، لكن لا تقدم له الحل النهائي على طبق من ذهب حتى لا تلغي شخصية طفلك وتجعله غير قادر على اتخاذ القرار منذ الصغر.  

وفي أي وقت تلاحظ على طفلك أي أعراض جسدية أو نفسية غير مألوفة يجب ان تكون على وعي كامل بضرورة التوجه للطبيب الخاص وفحص طفلك بشكل متكامل لتتمكن من حل أي مشكلة قد يواجهها طفلك على الفور حتى تضمن سلامة طفلك أولًا بأول. 


المصادر

https://bit.ly/2m3Honi
 
https://mayocl.in/2m2iqEU
 
https://bit.ly/1Cvh1IC
 
https://bit.ly/2iq5IxL
 
https://bit.ly/2lUCgC5
 
https://bit.ly/2wKEowa
 
https://bit.ly/2m1JjZW
 
https://bit.ly/2v8AspY 


    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store