Hot Line
article image

إجابات لأهم الأسئلة عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)

مع انتشار فيروس كورونا المستجد في العديد من دول العالم وإعلان منظمة الصحة العالمية للمرض باعتباره جائحة ووباء يجتاح العالم، ومع تضرر الكثير من دول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية ودول آسيوية وعربية بهذا الفيروس. نوفر لك معلومات موثوقة وصحيحة عن الفيروس للإجابة على أهم الأسئلة التي قد تأتي في ذهنك


ماهو فيروس كورونا؟ 

فيروس كورونا المستجد أو ما يعرف باسم كوفيد 19 هو أحد أفراد سلسلة عائلة الفيروسات التاجية (كورونا) والتي منها فيروس سارس. وقد ظهر هذا الفيروس منذ أواخر ديسمبر عام 2019 وأنتشر بين العديد من البشر بين دول العالم ولم يتم حتى الآن اكتشاف أي علاجات للفيروس.

ما هو مصدر هذا الفيروس وكيف انتقل للبشر؟ 

لا يوجد تقارير مؤكدة عن مصدر هذا الفيروس لكن أغلب تكهنات العلماء أنه انتقل إلى البشر عبر الخفافيش في الصين، وبدأ الوباء في الانتشار من بؤرته وهي مدينة ووهان الصينية ويعتقد أن الفيروس تم انتقاله إلى البشر في أسواق تبيع لحوم الحيوانات في المنطقة.
من المفترض أن بعض الحيوانات البرية خاصة الخفافيش تضم في أجسامها مجموعة كبيرة من سلسلة الفيروسات التاجية لكن القليل منها هو ما استطاع الانتقال منها ليصيب البشر أما فيروس كورونا المستجد على الرغم من أنه أضعفها إلا أنه أسرعها انتشارا ويتطور في طفراته يوما بعد يوما ليصبح أكثر شراسة.


ما هي أعراض الفيروس ويكف ينتقل من شخص إلى آخر؟

تتنوع أعراض الإصابة بالفيروس وحسب منظمة الصحة العالمية قد تبدأ الأعراض في الظهور بداية من يوم واحد إلى 10 أو 14 يومًا وتتشابه أعراضه بشكل كبير مع الإصابة بالبرد الشديد أو الانفلونزا لكن شدتها تتفاوت بين حالة وأخرى لاعتبارات كثيرة منها سن المريض، قوة مناعته، الأمراض المزمنة التي يعاني منها وغيرها.
وتتمثل أهم أعراض الإصابة بفيروس كوفيد 19 في التالي:
- ارتفاع في درجة الحرارة التي قد تصل إلى 39 درجة.

- سعال مستمر بشكل كبير.

- رشح في الأنف والتهاب في الحلق

- صعوبة في التنفس 

- الإسهال والغثيان والقيء (في بعض الحالات دون غيرها)

وقد تظهر الأعراض كاملة أو يظهر بعضها حتى أن بعض الحالات لا تظهر عليهم الأعراض بصورة واضحة أو بشكل مخفف كما أنه قد تم اكتشاف أنه في حالة زيادة مضاعفات المرض فإنه قد يسبب تلفا للرئتين ويصيب القلب بالضعف وقد تصل إلى الفشل الكلوي.

وينتقل الفيروس من شخص مصاب إلى شخص آخر معاف من خلال الرذاذ عبر السعال أو العطس سواء تعرضت له مباشرة في وجهك حيث ينتقل الفيروس إلى دخل جسمك عبر الأنف أو الفم أو العين، أو من خلال استقراره على الأسطح والأشياء لينتقل إليك عند ملامسة تلك الأسطح بيديك ووضع يدك الملوثة بالفيروس على الأنف أو العين أو الفم.


من هي الشرائح المعرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد؟

لا يوجد شريحة عمرية أو جنس معين يقتصر عليه الإصابة بهذا الفيروس، إذ أن جميع الشرائح العمرية وجميع الأجناس والأنواع معرضة للإصابة به سواء لارجال أو النساء أو الاطفال إلى جانب كبار السن والشباب. إلا أن أعراض المرض وفرص الشفاء منه تتضاءل عندما يكون المصاب من كبار السن فيما فوق الستين عامًا أو معاناة المصاب من أمراض مزمنة مثل السكر والضغط والقب والكلى والكبد وغيرها أو تكون المرأة حامل أو لدى الشخص مناعة ضعيفة.


ما العلاج المناسب للشفاء من الإصابة بالفيروس أو للوقاية منه؟

لم يتم حتى الآن اكتشاف أو اعتماد دواء محدد للقضاء على الفيروس إلا أن العديد من الدول والمعامل تقوم بالتجارب التي تستكشف معها الدواء المناسب للشفاء من هذا الفيروس. وكل ما يتردد عن اكتشاف علاجات في الوقت الحالي ما هو إلا إشاعات لا أساس لها من الصحة.
كل ما يمكن قوله عن العلاجات أن بعضا منها أعطى نتائج ايجابية ومبشرة في معالجة أعراض الفيروس وليس القضاء على الفيروس نفسه من خلال التجارب السريرية التي أجريت على المرضى.

وقد حذرت منظمة الصحة العالمية والعديد من الأطباء يمن اعتماد أي دواء حاليا كعلاج من الفيروس أو تناول الناس العاديين لأيًا من تلك الادوية من تلقاء أنفسهم إلا بعد استشارة الطبيب.


ما أهم طرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا؟

مع عدم اعتماد علاج معين للحد من انتشار الفيروس، أصبحت الوقاية هي السبيل الأكثر سلامة للقضاء على فيروس كورونا المستجد.  لذا عليك اتباع هذه الطرق لضمان الوقاية من الإصابة:

- غسل اليدين جيدا بالماء والصابون لمدة تزيد عن 20 ثانية بشكل متكرر خلال اليوم والقيام بتنشيفها بمناديل والتخلص من تلك المناديل فورا.

- تطهير يديك بالمواد المطهرة أو المناديل المبللة التي تحتوي على نسبة كحول بتركيز 70% والتخلص من أي مناديل مبللة تم استخدامها.

-  اتباع الإرشادات الأدبية عند السعال أو العطس بوضع منديل على الأنف أو الفم أو  تقوم بثني ذراعك وتغطية أنفك وفمك بمنطقة الكوع.

-  تطهير الأسطح 

-  إلتزام الحجر المنزلي وتقليل الاحتكاكات خارج المنزل والبعد عن التجمعات والخروج للضرورات فقط مع آخذ كافة الاحتياطات اللازمة ارتداء كمامة مع التخلص منها فورا وأي قفازات بعد عودتك ولا تلمس وجهك أو الكمامة بيديك والحفاظ على مسافات آمنة أكثر من متر بينك وبين الآخرين. 

- شرب كميات كافية من السوائل الدافئة يوميا والحفاظ على ساعات نوم كافية وممارسة الرياضة وتناول طعام صحي لتحافظ على قوة مناعتك

-  البقاء في المنزل في عزل لمدة 14 يوما إذا شعرت بأي أعراض خاصة بالإصابة بالفيروس والاتصال برقم 105 لوزارة الصحة المصرية.


المصادر: 

https://wb.md/2U7WqYr
 
https://bit.ly/2S0Jukv
 
https://bit.ly/319f2bL
 
https://bit.ly/2Ocx6wt
 
https://bit.ly/2OaZRtw
 
https://bit.ly/36AKz7T
 
https://bbc.in/2GNcJlH
 
https://bit.ly/2RGMbZr
 
https://nyti.ms/37G97xw 

    حمل التطبيق الأن

  • play store
  • app store