Hot Line
article image

الرابط العجيب بين التهابات اللثة وأمراض القلب

كل جزء في جسمنا مرتبط بباقي الأجزاء بطريقة أو بآخرى، ولذلك فإن جميع أجزاء الجسم تستجيب لبعضها بشكل قد يكون ملحوظ لنا مثل التهابات "الأنف والأذن والحنجرة" على سبيل المثال، أو ارتباط غير ملحوظ مثل العلاقة بين التهابات اللثة وأمراض القلب. 

أثبتت أكثر من دراسة علمية وجود رابط عجيب بين التهابات اللثة وأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث تشير الأبحاث إلى أن البكتيريا الموجودة في أنسجة اللثة والتي تتسبب في التهابها تنتقل خلال مجرى الدم وتتسبب في تأثيرات مختلفة على أوعية القلب.  بعد فحص أكثر من 650 عينة لأشخاص مختلفين، توصل الباحثون إلى أن الاستجابة المناعية للجسم -الالتهاب- هي التي تتسبب في سلسلة من الأضرار الوعائية في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك القلب والدماغ.

وعلى الرغم من عدم وجود تشخيص طبي صريح أو مادة علمية واضحة تشير مباشرة إلى رحلة هذه البكتيريا أو تستنتج مضاعفات انتشارها، إلا أن الأبحاث وضحت بعض النظريات التي قد تدعم العلاقة بين صحة الفم وأمراض القلب:

•    تؤدي الحالة السيئة للأسنان إلى زيادة خطر العدوى البكتيرية في مجرى الدم وهو ما يمكن أن يؤثر على صمامات القلب. قد تكون صحة الفم ذات أهمية خاصة إذا كانت لديك صمامات قلب اصطناعية. 

•    أمراض الجهاز التنفسي: يمكن أن تنتقل البكتيريا الموجودة في الفم إلى الرئتين وتسبب التهابات مثل الالتهاب الرئوي، وهذا الأمر أكثر شيوعًا للأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة.

•    النساء الحوامل أيضًا في خطر متزايد من الإصابة بأمراض اللثة بسبب التغيرات الهرمونية وزيادة تدفق الدم.


والآن بعدما اتضح لك أن الإعتناء بصحة الفم أمر ضروري لحمايتها وحماية اللثة، وأيضًا لحماية قلبك والأوعية الدموية وتجنب أي اشتباه في حدوث أمراض مرتبطة بالتهابات اللثة، سواء مباشرة أو غير مباشرة، إليك بعض النصائح البسيطة للإعتناء بصحة فمك:

1.    قم بتنظيف أسنانك ولسانك مرتين على الأقل يوميًا باستخدام معجون أسنان بالفلورايد. ويمكنك أن تطلب من طبيب الأسنان الخاص بك معرفة الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان بالفرشاة.

2.    استخدم الخيط الطبي بين أسنانك واللثة مرة واحدة على الأقل في اليوم، وذلك لتنظيف بقايا الطعام في جيوب الأسنان.

3.    استخدم غسول الفم بانتظام واسأل الصيدلي على الماء الذي يحتوي على الفلورايد.

4.    لا تتعجل أو تتساهل في منتجات الأسنان بالأخص، واسأل دائمًا على المنتجات المصرح بها دوليًا. 

5.    احذر التدخين ومضغ منتجات التبغ  لأنهم من اكثر محفزات انتشار البكتيريا ونقلها لباقي الجسم. 

6.    اتبع  نظامًا غذائيًا غنيًا بالخضروات والأطعمة الغنية بالألياف والفواكه قليلة السكر والبروتينات النباتية.

7.    احرص دائمًا على الحفاظ على مستوى السكر في الدم، وخاصة إذا كنت تعاني من مرض السكري.


والجزء الذي لا يقل أهمية عن الاهتمام بصحة أسنانك هو زيارة طبيب الأسنان مرتين في السنة لإجراء عمليات التنظيف والفحوص الدورية، مما قد يساعد في تجنب ظهور أي أمراض خطيرة او مضاعفات يصعب علاجها فيما بعد،حيث يجب إبلاغ الطبيب عما إذا كان لدى المريض أي أعراض لأمراض اللثة والفم، بما في ذلك:

- رائحة الفم الكريهة المستمرة.

- تورم اللثة واحمرارها.

- ترقق اللثة وإصابتها بالنزف بسهولة.

- ألم مع المضغ.

- حساسية الأسنان الشديدة.


المصادر:

https://bit.ly/2HG2tMm

https://bit.ly/2SJSCLW

https://bit.ly/39VHRvP

https://bit.ly/38VWBdG

https://bit.ly/2HEvg43

https://wb.md/2SJNOGs

https://bit.ly/2uTdRSq

https://mayocl.in/3bRdF6F 

https://bit.ly/2V6ychz


    حمل التطبيق الأن

  • play store
  • app store