Hot Line
article image

تعرف على الانزلاق الغضروفي (ديسك الظهر) وأسبابه وطرق الوقاية منه


الانزلاق الغضروفي القطني المعروف "بديسك الظهر" يحدث نتيجة نتوء أو تمزق في القرص الغضروفي بين الفقرات، وبالأخص الفقرتين القطنيتين الرابعة والخامسة في أسفل الظهر أكثر تعرضاً لهذا التمزق. 

وهو عبارة عن ثلاثة أنواع : الانزلاق الغضروفي الصدري، الانزلاق الغضروفي العنقي والانزلاق الغضروفي القطني وهو ماسنتاوله اليوم.


الأسباب:

يحدث ديسك الظهر نتيجة عدد من العوامل التي ترتبط في أغلبها بممارسات يومية خاطئة، وتتلخض أهم الأسباب في التالي:

  • عدم ممارسة الرياضة وذلك يضعف عضلات الظهر والأربطة التي تدعم الغضروف
  • قد يكون ناتج عن عامل وراثي.
  • حمل الأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة مما يؤدي إلى الضغط الزائد علي الفقرات.
  • التعرض للحوادث مثل حوادث التصادم أو السقوط من مكان عالي أو الإصطدام القوي بشيء صلب.
  • جفاف المادة الغضروفية نتيجة تقدم السن (الشيخوخة).
  • السمنة والتي تؤدي إلى زيادة الضغط على الفقرات
  • الجلوس والوقوف بوضعيات الخاطئة.
  • مما يؤدي لزيادة الضغط علي الأقراص الغضروفية.
  • العمل لفترات طويلة والجلوس أمام شاشات الكمبيوتر.


الأعراض:

إن أعراض الانزلاق الغضروفي شائعة ومن الممكن أن تعاني منها وانت لاتعلم لذا عليك بالذهاب إلى الطبيب عند ملاحظة هذه الأعراض:

  • ألم وخدر في المنطقة السفلية من الظهرأو في كتفيك أو الذراعين أو اليدين أو القدمين
  • ألم يصل إلي الساق ويشتد ليًلا نتيجة الحركات الخاطئة أثناء النوم
  • الألم عند المشي بصفة عامة سواء مسافة قصيرة أو طويلة مما يزيد الشعور بالآلام عند بذل أي مجهود حركي، والشعور بالتقلصات في الظهر.
  • ضعف في العضلات وعدم القدرة علي الحركة بسهولة ويسر
  • عدم التحكم في المثانة مما يؤدي إلى مشاكل في التبول والتبرز
  • الشعور بآلام عند الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
  • فقد متزايد للإحساس بالمنطقة المحاطة بالشرج 
  • ألم في الأرداف أو الوركين إذا كان القرص يضغط على العصب الوركي (عرق النسا)


الكشف عنه:

يقوم الأطباء ببعض الفحوصات مثل الأشعة السينية ، الأشعة المقطعية، التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد مستوى الانزلاق الذي تعاني منه ومدى تراجع الغضاريف. 

في معظم الحالات الأولية يفضل الأطباء عدم التدخل الجراحي واستخدام العلاج الدوائي واتباع العلاج الطبيعي للتخفيف من الآلم وتجنب تفاقمه إذ أنه في أغلب الأحيان تبدأ المشاكل الناتجة عن الإنزلاق الغضروفي القطني بالتحسن من تلقاء نفسها خلال بضعة أسابيع.

لكن إذا لم تهدأ هذه الأعراض في خلال ستة أسابيع أو إذا كان الغضروف المنزلق يؤثر على وظيفة العضلات قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية و يقوم بإزالة الجزء التالف أو البارز من الغضروف دون إزالة الغضروف بأكمله، وهذة العملية تسمي (استئصال الغضروف الدقيق).


الوقاية:

لتجنب حدوث الانزلاق يجب إتباع بعض التعليمات الأتية:

  • اتباع برنامج علاج طبيعي لتقوية الظهر والعضلات المحيطة به أو ممارسة رياضة السباحة
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة 
  • استخدام الثلج للمساعدة في تخفيف الألم
  • عدم الامتناع عن أي نشاط بدني أثناء الشعور بالألم ،لأن ذلك قد يؤدي إلى ضعف في العضلات وتصلب المفاصل، بدلًا من ذلك حاول أن تظل نشطًا قدر الإمكان.
  • ممارسة الرياضة عامة وخاصة رياضة المشي 4 مرات أسبوعياً لمدة 30 دقيقة إلى ساعة.
  • القيام بالوضعيات الصحيحة لحمل الأشياء: ففي حالة الرغبة بحمل شيء من الأرض فيجب حني الركبتين وليس الظهر ليبقى في وضع مستقيم.
  • يجب أن يكون الجلوس في وضع مستقيم للظهر لأن تقوس الظهر يؤدي للإصابة بالعديد من المشكلات الصحية وليس الإنزلاق الغضروفي فقط.
  • اتباع حمية غذائية لأن زيادة الوزن تزيد إحتمالية الإصابة بآلام الظهروالجسم، بالإضافة إلى الشعور بالتعب من أقل مجهود.


المصادر:

https://bit.ly/2qTuURG

https://bit.ly/2Oa0Pp8

https://bit.ly/2pi4IQt

https://bit.ly/372ag2s

    حمل التطبيق الأن

  • play store
  • app store