مسن في منزلك؟ إعرف أهم النصائح لـ رعاية المسنين والاهتمام بهم

مع بداية مرحلة الشيخوخة تبدأ مشاكل كبار السن الصحية والنفسية في الظهور تدريجيًا، ويهمك معرفة الطريقة الصحيحة لتعزيز صحتهم على نواحي عِدة خاصة تلك التي من المحتمل أن تظهر مع التقدم العمريّ، وهذا في سبيل إدراك كيفية رعاية المسنين بصورة صحيحة وتوفير بيئة ألطف بالنسبة إليهم، أو نوع الرعاية التي يحتاجونها ومدى ملائمة مُقدم الرعاية لاحتياجاته.

في هذا المقال ستعرف أكثر عن الظواهر الصحية المتوقعة وما الذي يتوجب عليك فعله لتحسين الصحة العامة  التي يمكن أن تتوقعها مع التقدم بالعمر بالنسبة للمسنين، وكذلك على أهم النصائح لـ رعاية المسنين.

ما هي المشاكل الصحية التي تواجه رعاية المسنين ؟

التجاعيد وظهور الخصلات الفضيّة في الشعر ليست العلامة الوَحيدة على الشيخوخة، لهذا السبب يجب ملاحظة ومتابعة أي تغيرات لضمان رعاية المسنين وحسن معاملتهم بصورة صحيحة، وتلك المشاكل الأخرى تتضمن :

  • الأمراض القلبية 

يُمكن للمسنين مع التقدم بالعمر أن يعانوا من مشاكلِ تخص الأوعية الدموية والنظام القلبيّ وينتج عنه اضطرابات مثل تصلب الشرايين، ومن المحتمل أن يعاني كذلك من ضغط الدم المرتفع.

ما الذي يُمكن فعله لرعاية المسنين ؟

تحفيز الدورة الدموية وتعزيز قدرة القلب على مواكبة تلك التغيرات يمكنك أن تساعد في رعاية المسنين من خلال :

  •  الحرص على أن يكون هناك نشاطًا بدنيًا يوميًا، حتى وإن كان بسيطًا كالمشيّ أو أي نشاط أخر يستمتع المسن به

  •   التقليل من أي أطعمة مليئة بالدهون أو الأملاح حرصًا على صحة القلب ضمن رعاية المسنين .

  •  نظام غذائيّ يشمل البروتين الخالي من الدهون، إلى جانب الحبوب الكاملة كالشوفان، والألياف المفيدة بالإضافة إلى الخضراوات والفاكهة.

  • تشجيع المسن على الإقلاع عن التدخين لأنه يؤدي إلى رفع احتمالية تصلب الشرايين واضطراب ضغط الدم والنبض القلبيّ.

  • خفض مسببات القلق والتوتر لأن الحالة النفسيّة لها دورًا في الجهد الذي يبذله القلب، وهذا يمكن تحقيقه من خلال التأمل أو الحديث.

  • الحرص على أن يحصل المسن على قدرِ كافِ من النومِ لأن هذا يؤثر في شفاء الأوعية القلبية (المدة الطبيعية من 7 إلى 9 ساعات).

يُمكن وضع خِطة قبل حتى بدء ظهور الأعراض لحماية المُسن من أي مشاكل ضمن خطة مقدم الرعاية لـ رعاية المسنين.


  • المفاصل والعظام

عندما يتقدم الشخص بالعُمر، وعكس ما كان يحدث عند الطفولة، تبدأ العظام في الوهن وأن تكون كثافتها أقل وكذلك حجمها، مما يعرض المسنين خصيصًا للكسور والشروخ في العظام مع الحوادث اليومية، وهذا رجوعًا لعدم قدرتها على التحمل مثلما كان في السابق.

ما الذي يمكن فعله؟

  • الحرص على وجود عنصر الكالسيوم في الطعام من خلال منتجات الألبان والملفوف وأسماك السلمون والبروكلي، أو عبر المكملات الغذائية المناسبة.

  • رفع معدل فيتامين د في الجسم سواء من خلال الأطعمة كالبيض والتونة والحليب أو المكملات الغذائية بالإضافة إلى أشعة الشمس.

  • تُبطيء الرياضة وأي أنشطة بدنية من احتمالية وهن العظام لهذا شَجع المسن على ممارسة التدريبات من وقتِ لأخر ضمن خطتك لـ رعاية المسنين.

  • الابتعاد عن الأدوية الممنوعة والمشروبات الكحولية لتأثيرها السلبيّ على العظام.

من الأفضل تعزيز صحة الهيكل العظميّ والعضلات ومفاصل المسنين قبل حَتى بداية الشكوى منها.

  • اضطرابات الهضم والمعدة 

من الوارد أن يكون المُسن معرضًا للمشاكل الهضمية نظرًا للتغيّر في طبيعة الأمعاء الغليظة، إلى جانب إهمال الترويّة وأخذ أدوية غير مناسبة وهذا ما يجب أخذه في الاعتبار مع طرق رعاية المسنين.

ما الذي يمكن فعله؟

  • النظام الغذائيّ الصحيّ في نظام رعاية مسنين بعيدًا عن اللحوم والحلويات لتجنب الإمساك.

  • الحرص على شرب كمية كافية من الماء يوميًا إلى جانب السوائل المختلفة 

  • تلبية الشعور في عملية الإخراج عندما تبرز الحاجة لذلك حتى لا يتسبب بالإمساك.

يمكن للشخص في رعاية المسنين أن يتبع تلك النصائح والإرشادات العامة لصحة أفضل للمسن وسؤاله كل فترة عما إذا كان بحاجة للذهاب إلى دورة المياه أم لا.

المصادر

المصدر الاول


احجز زيارة منزلية الان
يمكنك ارفاق صور اشعة أو روشتات سابقة

    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store