البروستاتا اعراضها وعلاجها

البروستاتا هي غدة صغيرة نسبيا، إذ يساوى حجمها (وشكلها أيضا) حجم (وشكل) حبة الجوز. توجد هذه الغدة  اسفل المثانة (Urinary bladder)، وهي جزء من الجهاز التناسلي الذكري. تنتج هذه الغدة مجموعة من السوائل، إلا أن إحدى مهامها هي اخراج السائل المنوي.

أعراض البروستاتا:

قد يتسبب تضخم البروستاتة الحميد إلى مجموعة أعراض أساسية:

1- الإحساس بألم عند التبول أو ألم في منطقة اسفل البطن.

2- عدم اتباع نظام جَرَيان البول (انخفاض كمية البول أو التبول على شكل تنقيط).

3- التبول الدائم واللاإرادي، الأمر الذي قد يتسبب فى اضطراب النوم نظرا للاستيقاظ المتردد خلال الليل من أجل التبول.

4- تغيير أماكن الألم إلى أماكن مختلفة من الظهر والبطن.

قد تكون أعراض البروستاتا، في أول الأمر ، قليلة نسبيا، نظرا لأن عضلات المثانة تكون تستطيع محاربة الضغط المؤثر على الإحليل. ولكن كلما مر وقت أكثر، تتكاثر المشكلة تعقيدا ومن الممكن بروز

 العلامات التالية:

1- صعوبة البدء بالتبول.

2- سقوط قطرات من البول بعد الانتهاء من التبول (مصحوبا بالاحساس بفراغ المثانة تماما).

3- الإحساس بعدم إفراغ المثانة بشكل تام.

تتعلق شدة  أعراض البروستاتا بمدى الضغط الواقع على الإحليل، وبحجم غدة البروستاتة أيضا.

علاج البروستاتا:

هدف العملية:

الغاية من علاج البروستاتا أو إستئصال البروستاتا هو التخلص من غدة البروستاتا بشكل تام، هذه الغدة توجد عند الرجل، وهي متحكمة عن إفراز السائل المنوي. يجب القيام باستئصال البروستاتا في حالات وجود ورم سرطاني فيها، فيجب التخلص من الأنسجة بشكل كامل، بما في ذلك الهوامش النسيجية الخالية من الخلايا السرطانية والغدد الليمفاوية الناحية، لمنع انتشار الخلايا السرطانية داخل الجسم.

يتم القيام بإجراء عملية البروستاتا لعلاج تضخم البروستاتا الحميد(Benign prostatic hyperplasia - BPH) أو أورام البروستاتا الحميدة، عوضاً عن الاستئصال الجذري للغدة، والذي يشمل التخلص من أنسجة إضافية تحيط بالمنطقة المصابة.

يتم علاج البروستاتا  عن طريق     إجراء جراحة التخلص من البروستاتا إما بالطريقة المفتوحة، وهو إحدى الطرق المألوفة في علاج الأورام السرطانية الخبيثة أو من خلال أسلوب التنظير، وهو أسلوب جراحي أقل غزاوية، حيث يتم القيام بعملية التنظير عن طريق إحداث شقوق صغيرة.

يمكن إجراء الجراحة بالطريقة المفتوحة بأسلوبين متنوعين: من خلال إحداث شق في البطن أو من خلال إحداث قطع في المنطقة التي تحيط بفتحة الشرج (Perineal - بين كيس الصفن والشرج).

التحضير لعملية البروستاتا:

قبل القيام بعملية البروستاتا، يجب عليك القيام بإجراء فحوصات كاملة من أجل تشخيص الحالة المرضية في البروستاتا بشكل تفصيلى، بما في ذلك تصوير البروستاتا بالأمواج فوق الصوتية عبر المستقيم ، وأخذ بعض  من الخزعات من الغدة والقيام بفحصها مجهرياً.

إذا تم الكشف عن وجود ورم سرطاني في البروستاتا، يعد  المريض مرشحاً لإجراء جراحة استئصال البروستاتا واسعة النطاق، ويتم الذهاب لإجراء الكثير من الفحوصات: فحص البول ووظائف الكلى، العد الدموي الشامل، كيمياء الدم، تجمد الدم ومستوى علامات الورم (prostate specific antigen - PSA - مستضد البروستاتة النوعي والذي يستعمل من أجل متابعة تفاقم المرض).

في حالات الاشتباه  بانتشار الورم موضعياً أو لمناطق في الجسم على مسافة بعيدة عن الورم، يتم الاستعانة  غالبا  لفحوصات أكثر دقة كفحص التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT) (مثال على ذلك، عند الاشتباه بأن الورم السرطاني انتشر إلى العمود الفقري).

يتم القيام بعلاج البروستاتا وإجراء جراحة إستئصال البروستاتا عادة تحت التخدير العام. يجب إستشارة الطبيب من أجل معرفة الأدوية التي يجب على المريض الحد من تناولها قبل الجراحة. يجب الصوم لمدة 8 ساعات قبل الجراحة.

تعرف على امراض البروستاتا وضعف الانتصاب 

المصادر:

المصدر الاول

المصدر الثاني

المصدر الثالث


احجز زيارة منزلية الان
يمكنك ارفاق صور اشعة أو روشتات سابقة

    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store