Hot Line

كيفية علاج امراض البروستاتا بالأعشاب والخلطات الطبيعية

علاج البروستاتا بالأعشاب

يمتاز العلاج بالاعشاب بحقيقة أنه لا يوجد به مواد كيميائية و / أو أصباغ الطعام مثل الأدوية التقليدية العادية، وإنما يتكون فقط من مكونات طبيعية عادية مثل الأعشاب الطبية المتنوعة والأزهار المتنوعة. ولكل مكون تأثير مختلف يقلل من ظاهرة تضخم البروستاتا:

الزنك: يساعد في تقلص البروستاتا  عن طريق وقف عملية التغيير في هرمون التستوستيرون.

البلميط (المنشاري) Serenoa Repens، Saw Palmetto. من اساليب علاج البروستاتا بالأعشاب،يوقف عمل الانزيم الذي يغير هرمون التستوستيرون، ويساهم بذلك في وقف عملية تضخم البروستاتا.

الليكوبين: الليكوبين هو عبارة عن مادة توجد داخل  الطماطم وهو مضاد الأكسدة (Anti-oxidant) الأقوى الموجود في الطبيعة، حيث انه اكتشف في الأبحاث الطبية التي قامت في السنوات الأخيرة أن الليكوبين" يخفف من خطر الإصابة بأنواع متنوعة من السرطان، وبالتحديد سرطان البروستاتا.

بالإضافة إلى ذلك، وجد أن الاستهلاك الدائم  لليكوبين يتسبب في انسحاب التضخم في غدة البروستاتا وحتى اختفائها، وكذلك يرفض أكسدة الكوليسترول، مما يحول دون نزوله في غدة البروستاتا وفي الأوعية الدموية في الجسم.

أزهار الصبار: بين أسس علاج البروستاتا بالأعشاب وهي  طريقة فعالة لتنظيف المسالك البولية، وأيضا لمنع الالتهابات ولمنع تجمع حصى الكلى، والتي هي جزء من المضاعفات الناتجة عن كبر حجم البروستاتا وعن أزمات التفريغ التام للمثانة.

بطباط Polygonum. نبات Polygonum هو نبات من الفصيلة العقدية، وهو فعال للحماية من التهاب المسالك البولية، مضاد للالتهابات، لا يسبب الإمساك في المسالك البولية ويخفف من خطر الاصابة بالأورام السرطانية.


علاج البروستاتا بالزنجبيل كيف يتم؟


يعتبر الزنجبيل أحد أنواع التوابل المنتشرة، والتي تستعمل في المطبخ، من أجل أن تعطى نكهة إلى الأطعمة.

كما أن الزنجبيل يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقلل من نمو الخلايا السرطانية، بالتالي التقليل من أعراض سرطان البروستاتا عن طريق التالي:

1. تخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي:

استعمال الزنجبيل في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، حيث يوجد به مادة السيروتونين المنشطة في توفير الراحة الهضمية.

كما أنه يساهم في تقليل الغثيان، حيث أكد أن الزنجبيل مفيد في علاج صعوبة الهضم المتعلق بمرحلة ما بعد العلاج الكيميائي للسرطان، بما في ذلك سرطان البروستاتا.

2- الحفاظ على الدورة الدموية:

يوجد فى جذر الزنجبيل البوتاسيوم والمنغنيز، البوتاسيوم مهم جدا للحفاظ على الدورة الدموية الطبيعية والعضلات والمهام العصبية، والمنغنيز يساهم على سحب الفيتامينات والمعادن المفيدة.

كما يوجد في الزنجبيل فيتامينات A و C و E وبيتا كاروتين والزنك، وجميع مضادات الأكسدة القوية التي تدافع البروستاتا من الجذور الحرة الضارة التي تسرع تطور التضخم.

أجريت دراسة عام 2012 المنشورة في المجلة البريطانية للتغذية، حيث أكدت قدرة مستخلصات الزنجبيل على محاربة سرطان البروستاتا.

3- تخفيف الأورام:

عندما قام العلماء بدراسة  تأثير مستخلص الزنجبيل على خلايا سرطان البروستاتا، وجدوا أن الزنجبيل يثبط نمو الخلايا السرطانية، وجمعت فوائده قدرتها على التقليل من الورم والتقدم بنسبة تقارب 56%.


كيفية استعمال الزنجبيل للبروستاتا:


تستخلص مستخلصات الزنجبيل من جذر الزنجبيل المجفف أو الطازج.

تتمكن أن  تقوم بغلي الزنجبيل مع الماء لمدة 10 دقائق، ومن ثم  القيام بتناوله مباشرة أو وضعه في الثلاجة لفترة لا تتخطى عن يومين.

إذا كنت تعاني من غثيان وصعوبة في الهضم، ينصح أخصائيو التغذية بالقيام بتناول 4 جرام من الزنجبيل كل يوم.

الجرعة المحددة هي 75 إلى 2000 ملغ من الزنجبيل يتناول على هيئة جرعات مقسمة مع الطعام.


المصادر:

المصدر الاول

المصدر الثاني


احجز زيارة منزلية الان
    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store