تعرف على دواء التهاب المثانة وهل للاعشاب أهمية؟ وبعض النصائح المهمة

تنتشر مشكلة التهاب المثانة بشكلِ واسعِ، ورغم كونها تصيب النساء بنسبة أعلى، ولكن الرجال أيضًا معرضون لها، ونظرًا لكون أعراضها غير مريحة وقد تتسبب في الانزعاج والشعور بالقلقِ طوال الوقت، ولأن ذلك الالتهاب يدخل ضمن عدوى المسالك البولية والتي من الممكن أن تصيب أي عضو من أعضاء الجهاز البوليّ سواء أكانت الكليتان، أو المثانة أو الإحليل، ويعد التهاب الكلية هو أشد وأكثر الأنواع حِدة لأنه يهدد الوظائف الخاصة بها.

ويجب ذكر أنه ليس بالضروري ان يكون دواء التهاب المثانة التي تمت تجربته لأحد المقربين لك فعال معك، فعليك باستشارة الطبيب لكتابة العلاج الأمثل لك.

يحدث التهاب المثانة عادة نظرًا لزيادة نسبة البكتيريا الضارة بها وتكاثرها مما يسبب التهيج والألم، مع العلم أن ليست البكتيريا دائمًا هي السبب المباشر للإصابة به ويجب التعرف على المسببات أولًا قبل البحث عن دواء لعلاج التهاب المثانة. 

دواء-لعلاج-التهاب-المثانة

أسباب التهاب المثانة 

تصاب معظم النساء بالالتهاب نظرًا لطبيعة جسدهم التشريحية والبيولوجية، وكذلك لعدة عوامل من بينها :

  • قصر طول الإحليل وهو المسئول عن ربط المثانة لخارج الجسم وبالتالي يزيد من احتمالية نقل البكتيريا من فتحة الشرج إلى المثانة.

  • خلال مدة الحَمل من الممكن أن تزيد نسبة الإصابة بالالتهاب للتغيرات التي تطرأ على الجهاز البوليّ في فترة التسعة أشهر.

  • في فترة ما بعد انقطاع الدورة الشهرية يؤدي نقص الاستروجين إلى جفاف منطقة الأعضاء التناسلية.

  • النشاط الجنسيّ أكثر من المعتاد للنساء يعرضهن لخطر الإصابة.

  • استخدام المنظفات الشخصية مثل الغسولات المهبلية التي تسبب التهيج والالتهاب.

  • استخدام وسائل منع الإنجاب مثل مبيد الحيوان المنويّ الذي عادة لا يكون ملائمًا لطبيعة المنطقة الحساسة.

أما بالنسبة للرجال ولأن نسبة بسيطة فقط هم من يصابون بها فهي محفزات مشتركة بين الجنسين تعتمد على :

  • خضوع الشخص للعلاج الكيميائيّ والتي عند تخلص الجسم من بقاياها عبر البول تبدأ بجعله يلتهب.

  • التعرض للإشعاع في منطقة الحوض خاصة يؤدي إلى التهاب المثانة.

  • أن يكون المريض لديه مشكلة صحية مزمنة مثل ( السكريّ - الحصاويّ الكلويّة - فيروس العوز المناعيّ البشري "الإيدز" - استخدام القسطرة )

  • أن يكون الشخص مصابًا بالتهاب المثانة الخلاليّ (مرض مزمن) قد يكون عاملًا أيضًا في التهاب المثانة نظرًا لضعف عضلات الحوض التي ترتبط بذلك المرض وتعتبر تمارين الكيجل دواء التهاب المثانة الأمثل في هذه الحالة.

أيضًا يرتبط التهاب المثانة بمصطلح المثانة العصبية، وهي تنتج لخلل في الأعصاب المتحكمة في المثانة، فيبدأ المريض بفقدان التحكم في البول (التبول اللا إراديّ) وسلس في البول وغيرها من الأعراض وقد يرجع هذا لأمراضِ آخرى مثل باركنسون وإصابات العمود 

الفقريّ وإدمان الكحوليات، وتضخم البروستاتا..إلخ.

دواء-التهاب-المثانة-للرجال

دواء التهاب المثانة

لا تختلف طريقة علاج الجنسين فنفس دواء لعلاج التهاب المثانة عند النساء ، بشكلِ كبير يكون هو نفسه دواء التهاب المثانة للرجال ، ويتضمن عادة المضادات الحيوية بجرعات مختلفة يتم تقريرها رجوعًا إلى عدد المرات التي تعرض لها المريض لالتهاب المثانة.

دواء التهاب المثانة العصبية

يمكن أن تساعد تمارين العلاج الطبيعيّ مثل تمرينات كيجل والأدوية المقلصة للعضلات في المساعدة على التحكم بالبولِ وتعد هذه الطرق دواء التهاب المثانة للرجال خصيصاً، كما أنه يمكن اللجوء للجراحة، ولكن عادة ما يكون ذلك خيار الأطباء الأخير بعد تجربة كافة البدائل المتاحة أولًا، ورغم ذلك فهي تساعد على التقليل من الأعراض.

وفي بعض الأحيان يمكن الاستعانة بالنبضات الكهربائية البسيطة، التي تساعد على تحفيز الدماغ لتعديل قدرته في التحكم بالأعصاب كـ دواء التهاب المثانة العصبية.

دواء-التهاب-المثانة-بالاعشاب

دواء التهاب المثانة بالاعشاب

على الرغم أن العلاج بالأدوية هو أسرع في الاستشفاء والتعافي، ولكن يلجأ بعض الأشخاص للطب البديل من أجل تخفيف الشعور بالألم، وهو ما يتطلب الكثير من الصبرِ نظرًا لكونه يحتاج وقتًا أطول من دواء التهاب المثانة والذي عادة ما يأخذ الأخير عدة أيام، ولكن دواء التهاب المثانة بالاعشاب يعتمد على المداومة وقد يمتد لأسابيعِ ويجب قبلها أن تستشير طبيبًا لمعرفة مدى ملائمة الدواء او الأعشاب لحالتك الجسدية.

وإليك القليل من الحلو الطبيعية ك دواء التهاب المثانة التي قد تساعدك في إمداد ذاتك براحة أكبر خلال بقائك بالمنزل :

  • شرب عصير التوت غير المحلى 

تقوم العناصر الغذائية الموجودة داخل التوت البريّ في قتل البكتيريا الضارة في المنطقة المصابة، لذلك تستطيع شرب كميات كبيرة منه يوميًا وسيعمل على تخفيف الالتهاب مع الوقت.

  • شرب وتناول كل ما هو غنيّ بفيتامين سي 

صديق المناعة الأول هو Vitamin C فيمكنك أن تُزيد الأطعمة والمشروبات التي يمكنها إمداد جسدك به، سواء من خلال السبانخ، أو البرتقال أو البروكلي أو الأناناس أو البابايا.

  • الأطعمة التي تحتوي على البكتيريا المفيدة للأمعاء ( البروبيوتيك )

تؤخذ تلك البكتيريا كدواء التهاب المثانة لخفض الالتهاب التي تصيب الجسد، فيمكنك أن تحصل عليها من خلال الزبادي والجبنة الحلوم، والملفوف المخمر.

في العادة سبب الالتهاب يكون بسبب تغلب البكتيريا الضارة على البكتيريا النافعة، ويقوم البروبيوتيك في إعادة التوازن من جَديد.

  • أكل الثوم و يعتبر دواء التهاب المثانة بالاعشاب الامثل

لان الثوم يمنع الثوم البكتيريا من التكاثر والازدياد وبالتاليّ يعطيك قدرة على معالجته بشكلِ أسرع، فيمكنك إضافته إلى طعامك للاستفادة من قيمته الغذائية.

  • وعند طلب دواء التهاب المثانة بالاعشاب فعال يجب ذكر الكركم 

يمكنك استخدامه أو الحصول عليه كمكملِ غذائيّ يحتوي على مادة الكركمين وإلى جانب كونه مضادًا للالتهاب، فهو أيضًا يعمل على تخفيف الأوجاع التي تصيبك أثناء الالتهاب، خاصة تلك التي في أسفل منطقة بالبطن قبل المثانة.

  • الزيوت العلاجية

أصبحت الآن الزيوت جزءًا من طرق علاج التهاب المثانة، خاصة عندما يبدأ الجسم بعدم الاستجابة للمضادات الحيوية، فيمكنك عبر مزيج من الزيوت الأساسية والزيوت الناقلة أن تُطبقهم على جلدك أو حتى ترشهم على الهواء بالقرب من المنطقة المصابة، وهذا بعد اختبار حساسية من خلال وضع القليل على منطقة صغيرة أولًا لمعرفة عما إذا جسدك يتحسس من الزيوت أم لا.

فيمكنك استخدام زيت الزيتون مع زيت القرنفل، أو زيت الآرجان الذي يبطيء من نمو البكتيريا.

  • القرفة ايضاً تعد دواء التهاب المثانة بالاعشاب 

لانه يمكنك إضافة بعضًا من القرفة إلى طعامك، أو استخدام زيت القرفة مع زيت ناقل كما ذكرنا كي تضعه على جلدك، حيث أثبتت الدراسات قدرتهم على كبح نمو البكتيريا، كما أنه في بعض الحالات كان عاملًا في عدم عودة الالتهاب مرة آخرى.

دواء-التهاب-المثانة-العصبية

نصائح عامة بشأن التهاب المثانة

هناك بعض الأمور التي يمكنك فعلها لتقليل نسبة الإصابة بالالتهاب، أو حتى تخفيف أعراضها، وتعتبر دواء التهاب المثانة للرجال الامثل وهي تتضمن :

  • الاتجاه في تنظيف وتجفيف المثانة في الاتجاه من الأمام للخلف لمنع انتقال البكتيريا إلى مجرى البول.

  • اشرب الكثير من السوائل، فهي حل بسيط ويعد دواء التهاب المثانة وكذلك قدرًا مناسبًا من المياه يوميًا ( معدل ثمان أكواب على الأقل ).

  • التبول عند الشعور بالحاجة لذلك وكذلك قبل وبعد الاتصالات الجنسية لتجنب تنقل البكتيريا.

  • الابتعاد عن مستحضرات التنظيف المُعطرة سواء أكانت صابون أو غسول أو العطر المباشر على الأعضاء التناسلية.

  • إرتدي الملابس المصنوعة من القطن، وكذلك الواسعة لتجنب الاحتكاك بالبشرة.

  • تغيير الملابس الداخلية بشكلِ يوميّ.

  • التوقف عن استخدام الغسول أو الرش المهبليّ بالنسبة للنساء.

  • استخدام وسائل الجنس الآمن والتي لا تعتمد على مبيد الحيوانات المنوية.

  • امتنع عن المشروبات المُدرة للبول، خاصة تلك الغنية بالكافيين مثل القهوة.

  • يعتبر خل التفاح دواء التهاب المثانة لما لديه القدرة على تخفيف أعراض التهاب المثانة قليلًا عبر مزجه بالقليل من المياه وشربه بصورة يومية.

من الممكن أيضًا أن يعطيك الطبيب علاج وقائيّ حتى يمنع التهاب المثانة من العودة مرة آخرى، والتي تعتمد على جرعات صغيرة من المضادات الحيوية يحددها لك المُعالج، ويجب استشارة الطبيب لي دواء التهاب المثانة الأنسب لك. يمكنك معرفة المزيد عن الالتهاب وأمراض آخرى من خلال المدونة الخاصة بك، إلى جانب ترتيب زيارة منزلية لك عبر إدخال بياناتك.

تعرفي ايضا على التهاب المثانة للنساء وكيفية علاجه

المصادر:

المصدر الاول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

المصدر الخامس


احجز زيارة منزلية الان
يمكنك ارفاق صور اشعة أو روشتات سابقة

    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store