رعاية المسنين وحسن معاملتهم.. تعرف على نصائح رعاية المسنين

مهمة رعاية المسنين وحسن معاملتهم ليست سهلة، ولكنها في نفس الوقت تستحق العناء خاصة إذا كان شخصًا مقربًا لك، وإذا لم تكن تريد اللجوء إلى جهة متخصصة أو دار رعاية المسنين، لابد أن تضع في اعتبارك عدة خطوط عريضة لابد الالتفات لها في خطتك لرعاية المسنين.

في هذا الموضوع سنضع أقدامك على أول الطريق كي تكون رعاية المسنين وحسن معاملتهم أقل تعقيدًا وأكثر يسرًا عليك.

  • حَدد احتياجاتك

في بعض الأحيان من الواردِ أن تتغير الاحتياجات المختلفة للمسن، لهذا السبب من الضروري أن تضع خطة للتوقعات المستقبلية، ونوع المساعدات التي يرغب بها كبير السن والتفضيلات الخاصة به فيما يخص شخصية مقدم الرعاية والموارد التي يمكن أن يحتاج إليها سواء أكانت مجتمعية أو صحية.

  • تأكد من أن الخدمة تناسبه

هناك الكثير من مقدميّ الرعاية الذين يبذلون ما بوسعهم في رعاية المسنين وحسن معاملتهم ولكن.. هل يفعلون ما يحتاج إليه كبار السن بالفعل؟ هذا السؤال إجابته بسيطة، هناك الكثير من المشاكل الصحية التي لا يمكن لمقدم الرعاية غير المختص أن يقوم بها، خاصة إذا كان كبير السن حالته حرجة سواء أكان مصابًا بالشلل أو باركينسون أو السكتة الدماغية.

يجب على مقدم الرعاية أن يعلم متى يستعين بـ خدمة متخصصة في رعاية المسنين، وهذا دون الشعور بالذنب أو أن هذا تهرب من المسئولية، لأن من الصعب على الشخص العاديّ أن يقدم ما يستطيع متخصص رعاية مسنين أن يقوم به بخبرته العالية ومرونته في المواقف الطارئة.

  • إجعل خطتك في طرق رعاية المسنين شاملة

يظن الأشخاص أن تقديم خدمة رعاية المسنين وحسن معاملتهم يقتضي بأن تنظم معه مواعيد الأدوية، أو الاهتمام به صحيًا، بينما لها جوانب متعددة مثل نظام غذائيّ متوازن سينعكس قطعًا على صحته ولياقته، إلى جانب الحرص على أن يكون مندمجًا في نشاطِ بدنيّ معقول بناءًا على حالته الصحية.

من المهم كذلك أن تشتمل خطة رعاية المسنين وحسن معاملتهم على الابتعاد عن أية عادات خاطئة مثل التدخين أو شرب الكحوليات بكثرة، وتشجيع المسن على تركها والتخلي عنها.

لابد من التأكد أن المنزل والمحيط الخاص بالمسن آمنًا، وهذا بإزاحة أي قطع أثاث غير ضرورية، أو تأمين حواف الموائد والأبواب، ووضع مقابضًا يستند إليها لتسهيل الحركة، وهذا لجعل خدمة رعاية المسنين وحسن معاملتهم

 يسيرة على كل من مقدم الرعاية ومتلقيها على حدِ سواء.

  • الحرص على وجود الدعم النفسيّ

يشيع إصابة كبار السن بالخرف والاكتئاب مع شعورهم بكونهم فقدوا استقلاليتهم وقدرتهم للاعتماد على النفسِ، ولهذا السبب من الضروريّ أن يتم إشراك أفراد العائلة في المناسبات الاجتماعية مع المُسن للتأكد من عدم شعوره بالوحدة وتشجيعه على المتابعة في الهوايات المفضلة له والتي تجعله سعيدًا ومرتاحًا وهو هامًا كثيرًا في رعاية المسنين وحسن معاملتهم.

  • ضع عينك على مقدم رعاية المسنين

من الممكن سواء أكان مقدم الرعاية من العائلة أو من مكتب متخصص أن يسيئوا معاملة كبار السن، وهذا ليس من ضمن خطة رعاية المسنين وحسن معاملتهم التي يفترض بها أن يقوموا بها، لهذا السبب من الضروري أن تسأل الشخص المسن من حينِ لأخر عما إذا كان مرتاحًا أم لا، إذا كان هناك ما ضايقه مؤخرًا.

ومن ناحية أخرى بشأن مقدم الرعاية غير المتخصص في كيفية رعاية المسنين كما أشرنا سابقًا، لابد من تقديم الدعم له خاصة لحجم الضغط العصبيّ والنفسيّ الذي يقع عليه، وفي حالة أراد مساعدة من جهة متخصصة أو من بقية أفراد العائلة، من الضروريّ أن يكونوا متفهمين لذلك ويقدموا له ما يحتاج.

إن كنت تحتاج خدمة متخصصة يمكنك الاستعانة بطاقم تمريض رعاية المسنين وحسن معاملتهم من اطلب طبيب، وقتها سيمكنك أن تطمئن على راحة وأمان الشخص المسن مع أشخاص ذوي خبرة ويتم الإشراف عليهم من قِبل رئيسة الممرضين أيضًا.

اهم النصائح لرعاية المسنين

المصادر

المصدر الاول


احجز زيارة منزلية الان
يمكنك ارفاق صور اشعة أو روشتات سابقة

    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store