6 علامات قد تشير إلى الإصابة بالسرطان

السرطان مرض مرعب لكن حقيقة التعامل مع السرطان تكمن في أنه كلما كان اكتشافه وتشخيصه مبكرًا، كان العلاج أسرع وأفضل. البعض منا قد يتعامل مع بعض الأعراض البسيطة على أنها شيء عابر وقد يزول بمرور الوقت أو بعلاجات بسيطة لكن هناك الكثير من العلامات التي قد تشير لبداية أمراض خطيرة مثل السرطان. إليك 6 علامات قد تشير إلى الإصابة بالسرطان:


1- فقدان الوزن العشوائي:

إذا فقد الشخص وزنه بصورة عشوائية وغير متعمدة خاصة مع فقدان الوزن بشكل كبير في فترة قصيرة جدًا، فإن عليه أن يقوم بمراجعة الطبيب فورًا لمعرفة أن كل شيء جيد. فإذا فقد الشخص مثلاً 10 أرطال من وزنه في أسابيع قليلة دون تغيير في نظامه الغذائي أو اتباعه حمية معينة أو ممارسة التمارين، عليه الانتقال للطبيب للإطمئنان.


2- تغيرات في لون الجلد:

يجب على الشخص ملاحظة حالة بشرته وتغيرات ألوان الجلد أو ظهور علامات مريبة تدوم لفترة، فقد تكون بقع الجلد ذات اللون الأصفر أو الأحمر أو الداكن علامة على الإصابة بالسرطان أو أي مرض خطير آخر خاصة إذا إزداد ظهورها في أماكن متفرقة من الجسم. يجب على الشخص مراجعة الطبيب في الحال.


3- الألم الشديد:

قد يصاحب الشخص آلام شديدة ولفترات طويلة وهي من أكثر العلامات على وجود السرطان، فإن سرطان العظام وسرطان المبيض يتم الانتباه إليهما أولاً مع وجود ألم مرتبط بتلك المناطق. يجب التنويه أن الكثير من أنواع السرطان قد لا يصاحبها ألم على الإطلاق.


4- ظهور قروح لا تلتئم:

إن ظهور القروح في الجسم بدون سبب واستمرارها لفترات طويلة دون إلتئام قد يكون مؤشر على ظهور السرطان وتشمل القروح بداسة من قرحات الفم إلى أي قرحات في أماكن متفرقة بالجسم والتي قد تشير إلى أن جهاز المناعة لا يعمل بشكل طبيعي أو أن نوع السرطان بدأ في الظهور على السطح.


5- نزيف غير مبرر:

إذا لاحظ الشخص وجود نزيف غير مبرر مثل نزيف من الأنف أو تحول السعال إلى إفراز دموي بدلاً من الإفرازات العادية، يجب عليه مراجعة الطبيب فورًا فقد تكون الرئة قد أصيبت بالسرطان ومن ثم بدأت تحدث تغيرات فيزيائية تظهر على الجسم.


6- تغيير في حركة الأمعاء وعملها:

قد تتغير حركة الأمعاء وعملها تبعًا لنوع الطعام الذي يتناوله الشخص لكن تغير حركة الأمعاء بشكل سريع والتي يمكن ملاحظتها عند دخول الحمام كانتقال البراز من الحالة الصلبة إلى السائلة أو كون عملية الإخراج مؤلمة للغاية، ربما على الشخص حينها الذهاب بأسرع وقت للطبيب لمعرفة السبب الرئيسي في ذلك.

                                       

جميع هذه العلامات قد تكون مؤشرًا للإصابة بالسرطان أو لا لكن من المهم أن تضع في الاعتبار أن الذهاب للطبيب عند ملاحظة أي تغيرات في جسدك هي أمر حيوي ووقائي خاصة أنها قد تعود لأمراض أو مشاكل صحية أقل خطورة من السرطان. استشارة الطبيب تجعلك على دراية بدرجة المشكلة وأساسها مما يجعلك تعرف ما الذي يحدث ومن ثم تعرف كيف تتعامل مع هذه الأعراض.

تعرف على الفحوصات الشاملة التى يحتاجها الجسم بشكل دوري 

المصادر:

https://bit.ly/2Ha3kGT

احجز زيارة منزلية الان
يمكنك ارفاق صور اشعة أو روشتات سابقة

    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store