الوصايا السبع لمرضى القولون العصبي

يصاحب القولون العصبي العديد من الآلام النفسية إلى جانب الآلام الجسدية، والتي تأخذك في دوامة العصبية والقلق والتوتر النفسي

الوصية الأولى:

عليك تجنب مصادر الإجهاد النفسي وتناول مقدار كاف من المشروبات المهدئة للأعصاب مثل الينسون والزنجبيل والزعتر والشمر. كما يجب ألا تتناول الطعام وأنت في حالة عصبية قد تؤدي لالحاق الضرر بالقولون.

الوصية الثانية:

تناولك لبعض الأطعمة الخاطئة تزيد من شعورك بآلام القولون، فتناولك للأطعمة الحارة والغنية بالتوابل وكذلك البقوليات كالفول والعدس والحمص يزيد من الأمر سوءا، ويمكن استبدالها ببعض الأطعمة الصحية مثل الخضراوات والفاكهة المليئة بالألياف التي تساعد جسمك على الهضم بصورة صحيحة

الوصية الثالثة:

عليك باتباع بعض العادات الصحيحة أثناء تناولك للطعام مثل مضغ الطعام ببطء، فعند تناولك للطعام بسرعة يؤدي ذلك إلى ابتلاعك للهواء، وحدوث انتفاخات في المعدة التي تعطيك الاحساس بالامتلاء. كذلك مضغ اللبان بكثرة والتدخين بشراهة يؤديان إلى الإحساس بانتفاخ المعدة.

الوصية الرابعة:

يلازم القولون اضطراب عملية الإخراج، فكل ما عليك هو تنظيم عملية الإخراج لتدريب القولون على أداء وظائفه بشكل صحيح. وعليك ألا تكتم الرغبة في الإخراج في أي وقت مهما كانت الظروف.

الوصية الخامسة:

تؤثر الرياضة بإيجابية على الصحة العامة وليس فقط القولون العصبي. فعلى سبيل المثال، ممارسة رياضة المشي يوميا تساعد في شد عضلاتك وخاصة عضلات البطن والظهر، كما أنها تزيل الاكتئاب والاجهاد النفسي الذي يساعد في تعافي القولون العصبي.

الوصية السادسة:

شرب الماء مفيد في كل الأحوال، فالماء يزيل السموم من الجسم ولا سيما التي تصيب المعدة والقولون العصبي. فشربك للماء يساعد على تنظيم عملية الاخراج ويساعد القولون على أداء عمله.

الوصية السابعة:

توجد بعض الأطعمة التي تساعد في تهدئة القولون العصبي مثل تناولك لملعقة من العسل في الصباح، وتناول التمر الذي يعد مهدئ طبيعي للأعصاب وكذلك اللبن الرائب قليل الدسم يحتوي على بكتيريا تساعد القولون غلى القيام بوظائفه بفعالية.  


كل مايخص فيروس كورونا


احجز زيارة منزلية الان
يمكنك ارفاق صور اشعة أو روشتات سابقة

    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store