ماهي المتلازمة الكلوية للاطفال؟ تعرف على المعلومات الكاملة

هل فكرت أن طفلك يمكن أن يعاني من المتلازمة الكلوية دون أن تعرف؟ تعد أمراض الكلى من أكثر الأمراض خطورة، ولا تقتصر على سنِ أو مرحلة عمرية ما بل يمكن أن تصيب حتى الأطفال، وهو ما يستدعي العناية والاهتمام لأي شكوى أو تغيّر في طبيعة وظيفة الكلى من خلال العلامات ومؤشرات الخطر المختلفة.

 وفي هذا المقال من اطلب طبيب سيمكنك التعرف على مرض المتلازمة الكلوية عند الاطفال وأسبابه وكيف يمكن معرفة أن الطفل مُصابًا به من خلال الأعراض المختلفة.

ماهي المتلازمة الكلوية للاطفال ؟

عادة ما يكون داء التغير الأدنى، أو التغير الطفيف هو أكثر الأسباب شيوعًا بالنسبة لـ مرض المتلازمة الكلوية عند الاطفال وهو ما يجعل هناك اضطرابًا وانخفاضًا في كفاءة الكلى دون أن يبدو عليها أي خلل من خلال أخذ الخُزعة، ومن هنا تكمن صعوبة التأكد من إصابة الطفل بالمتلازمة الكلوية.

وبالنسبة لإجابة سؤال ماهي المتلازمة الكلوية للاطفال فهي اضطراب كلويّ يجعل نسبة البروتين خلال أي تحليل للبول أعلى من المعتاد، وهو ما يعني أن نسبة البروتين داخل جسم الطفل أقل من المعدل الطبيعيّ.

ويرجع ذلك الخلل إلى المشكلة التي تصيب الأوعية الدموية الصغيرة داخل الكلى، فتؤثر على الوظيفة الكلويّة وتجعل السموم والفضلات مُتراكمة داخل الدم وكذلك السوائل الزائدة عن حاجة الجسم، إلى جانب الشوارد الكهربائية أيضًا وهو ما يتسبب بأعراضِ من بينها :

  • التورمات القوية والتي تسمى بالوذمات في منطقة الأعين والكاحل والأقدام

  • تغيّر خصائص البول ليمتزج برغوة تدل على وجود نسبة بروتين عالية في البول

  • ازدياد الوزن بصورة ملحوظة لعجز الكلى عن طرد السوائل الزائدة 

  • الإنهاك والتعب والإرهاق دون سبب واضح 

  • الغثيان والشهية الضعيفة

في حالة كان الطفل يشتكي من تلك الأعراض أو من بعضها فهذا يستدعي زيارة الطبيب لأن من الوارد أن يكون بسبب مرض المتلازمة الكلوية عند الاطفال.

أيضًا من المرجح أن يعاني بعض الأطفال من مشكلة الكلى السكريّ في حالة كانوا يعانون من داء السكريّ، إعرف أكثر في هذا المقال هل هي علامات عابرة أم اعراض اعتلال الكلى؟ إعرف الإجابة

ما هي مراحل مرض المتلازمة الكلوية عند الاطفال ؟

يُقسم مرض المتلازمة الكلوية عند الاطفال لثلاث أنواع، الأولى تنتج عن أمراضِ كامنة مختلفة مثل السكريّ أو مرض مناعيّ كالذئبة، أو الأمراض الوعائية أو التهابات الكبد والسرطانات، وهو ما يعتمد علاجها على المُسبب ومدى شدة المرض وتضرر الكلى.

أما بالنسبة للعامل الوراثيّ وهو السبب الثاني فيظهر على الطفل بعد الولادة بفترة قليلة، وعادة ما ينتج على هذا النوع من المتلازمات الكلويّة الفشل الكلويّ فيما بعد، أما بالنسبة للحالة الثالثة فتكون مجهولة السبب، وهو النوع الأكثر شيوعًا للمتلازمة الكلويّة في مرحلة الطفولة.

أما بالنسبة للمضاعفات في حالة تجاهل شكوى الطفل المستمرة، أو عدم الاهتمام بزيارة طبيب لتشخيص مرض المتلازمة الكلوية عند الاطفال فمن الممكن أن يتسبب هذا في :

  • الاضطرابات الدموية ومن بينها الجلطات نَظرًا لفشل الكبيبات الكلويّة في تنظيف الدماء بصورة صحيحة وفقدان عنصر البروتين الهام في منع تكون الجلطات.

  • اضطراب نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية التي تُنهك الكبد وتسبب مشاكل مرضيّة أخرى

  • مشاكل التغذية المتعددة ومنها الأنيميا أو ما يُعرف بفقر الدم بسبب انخفاض إنتاج كرات الدم الحمراء 

  • ضغط الدم المرتفع الذي يسبب ضررًا أكبر للكلى وينهكها ويُسرع من احتمالية التعرض للفشل الكلوي

  • انخفاض كفاءة الجهاز المناعيّ وسهولة التقاط الأمراض والعدوى بسهولة 

وفي حالة تطور مرض المتلازمة الكلوية عند الاطفال من الوارد أن يُصابوا بالفشل التام للكلى والذي يترتب عليه حاجتهم للغسيل الكلويّ باستمرارِ لتنظيف السموم والفضلات العالقة بالدماء منعًا لتسمم الدماء.

في حالة كان يشكو طفلك من بوادر مرض المتلازمة الكلوية عند الاطفال، يمكنك الاستعانة بخدمة اطلب طبيب للزيارات المنزلية للتشخيص ومعرفة العلاج المناسب بالنسبة لحالته ومتابعته خطوة بخطوة.

هل تريد معرفة المزيد عن أمراض الكلى بصورة عامة؟ إقرأ في ذلك المقال أولًا متى تتوقف الكلى؟ تعرف على القصور الكلوي اسبابه واعراضه


المصادر :

المصدر الأول

المصدر الثاني


احجز زيارة منزلية الان
يمكنك ارفاق صور اشعة أو روشتات سابقة

    حمل التطبيق الأن
  • play store
  • app store